شعبة التشخيص :

تقدم شعبة التشخيص للطلبة الممثلين تكوينا عمليا أكاديميا متكاملا يمزج بين البعد التقني و البعد المعرفي لمهنة الممثل. داخل هذا التصور التربوي تشكل التجربة و المنهجية القاعدة الإطار لعملية التكوين و الإكتشاف و الوعي " ... نفعل لكي نفهم و ليس نفهم من أجل أن نفعل...". من خلال هذا الإختيار البيداغوجي، يسعى الفريق التربوي المكون من فنانين باحثين حرفيين  لتهيئي و مصاحبة الطالب الممثل لإكتساب وعي عملي و معرفي و ذلك  بالإشتغال على الصوت و الجسد و أيضا مقاربة و تجريب أجناس دراماتورجية مختلفة و أساليب التشخيص المتنوعة. كما يستفيد الطالب أيضا طيلة مدة التكوين من دروس نظرية مرتبطة و مكملة للمهنة مثل دراماتورجيا، تاريخ المسرح، الجماليات أو العلوم الإنسانية..

د .عصام اليوسفي

رئيس شعبة التشخيص